أنت هنا

يعد المجلس العلمي بجامعة الملك سعود منذ إنشائه في العام الدراسي 1395/1394 هـ (1975م) من أقدم المجالس العلمية في الجامعات السعودية. ومنذ ذلك التاريخ وهو يقوم بالمهام به على الوجه المطلوب, ولا تزال الحاجة ماسة لمزيد من التطوير والتميز.
 
يتعامل المجلس العلمي مع العديد من القضايا والمهام التي وردت في نظام التعليم العالي والجامعات (المادة 28-31), الواردة أدناه، ومن أبرز المهام البت والتوصية في قرارات التعيين والترقية الأكاديمية والنشر العلمي والتفرغ العلمي وحضور الدورات العلمية والإستعانه بالأساتذة غير المتفرغين وغيرها من القضايا ذات العلاقة.
 
 تتلخص طبيعة أعمال  المجلس في استقبال الموضوعات المنوطة به نظاما من كليات الجامعة أو العمادات والوحدات داخل وخارج الجامعة، ومن ثم تحال إلى اللجان الدائمة بالمجلس لدراستها والتوصية بخصوصها ومن ثم ترفع إلى المجلس العلمي.
 
ينبثق من المجلس العلمي اللجان الدائمة التالية:

  1. اللجنة الدائمة للتعيينات

  2. اللجنة الدائمة للترقيات - التخصصات العلمية والصحية

  3. اللجنة الدائمة للترقيات - التخصصات الإنسانية

  4. للجنة الدائمة للبحث العلمي

  5. اللجنة الدائمة للنشر العلمي

  6. اللجنة الدائمة للاستعانة والاستقالة والتقاعد المبكر

  تقوم أمانة المجلس العلمي بجدولة توصيات اللجان وبقية الموضوعات الأخرى ومن ثم رفعها للمجلس العلمي لاتخاذ القرارات والتوصيات المناسبة بخصوصها. يلي ذلك اعتماد محضر كل اجتماع من اجتماعات المجلس من معالي مدير الجامعة ومن ثم البدء بتنفيذ القرارات المتخذة أو رفع التوصيات إلى مجلس الجامعة.

 

اللوائح الخاصة بالمجلس العلمي

 

المادة الثامنة والعشرون
 ينشأ في كل جامعة مجلس علمي يتولى الإشراف على الشؤون العلمية لأعضاء هيئة التدريس وشؤون البحوث والدراسات والنشر، وله على الخصوص:

  1. التوصية بتعيين أعضاء هيئة التدريس بالجامعة.

  2. البت في الترقيات العلمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة وفق القواعد التي يقرها مجلس التعليم العالي.

  3. تشجيع البحث العلمي والتأليف والترجمة والنشر وله في سبيل ذلك:

       أ) وضع قواعد لتشجيع إعداد البحوث العلمية.

      ب) اقتراح إنشاء مراكز البحث العلمي.

      ت) التنسيق بين مراكز البحث العلمي ووضع خطة عامة لها.

      ث) تنظيم الصلة مع مراكز البحث خارج الجامعة.

      ج) تحديد المكافآت التشجيعية والتقديرية للأعمال العلمية وتحكيمها والأمر بصرفها.

      ح) نشر البحوث والمؤلفات والرسائل العلمية التي يرى نشرها.

      خ) التوصية بإصدار الدوريات العلمية.

      د) التوصية بإنشاء الجمعيات العلمية والمتاحف والتنسيق فيما بينها.

      ذ) إقرار ما يحال إليه من الكتب الدراسية والرسائل الجامعية التي تحتاج إلى مراجعة.

  4. تقويم الشهادات العلمية التي يتقدم بها أعضاء هيئة التدريس السعوديون.

  5. النظر فيما يحيله إليه مجلس الجامعة.

 

المادة التاسعة والعشرون

 يتألف المجلس العلمي على الوجه الآتي:

  1. وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي- رئيساً.
  2. عضو واحد من أعضاء هيئة التدريس عن كل كلية أو معهد بدرجة أستاذ مشارك على الأقل ويصدر بتعيينهم قرار من مجلس الجامعة بناء على ترشيح من مجلس الكلية أو المعهد وموافقة مدير الجامعة. ويجوز بقرار من مجلس الجامعة أن ينضم إلى عضوية المجلس عدد آخر من الأعضاء من المشتغلين بالبحث والقضايا العلمية لا يتجاوز عددهم نصف مجموع الأعضاء ويعين جميع الأعضاء لمدة سنتين قابلة للتجديد مرة واحدة. وللمجلس تكوين لجان دائمة أو مؤقتة من بين أعضائه أو من غيرهم لدراسة ما يكلفهم به.

 

المادة الثلاثون

 يجتمع المجلس العلمي بناء على دعوة رئيسه مرة كل شهر على الأقل، وللرئيس أن يدعو المجلس إلى الاجتماع إذا دعت الحاجة لذلك، أو إذا قدم إليه ثلث الأعضاء طلبا مكتوبا بذلك، أو بناء على طلب مدير الجامعة الذي له أن يطلب إدراج أي مسألة يراها في جدول الأعمال وله رئاسة المجلس إذا حضره ولا تكون اجتماعاته صحيحة إلا إذا حضرها ثلثا أعضائه على الأقل.
 

المادة الحادية والثلاثون

تصدر قرارات المجلس العلمي بالأغلبية المطلقة لأصوات الحاضرين وإذا تساوت الأصوات يرجح الجانب الذي فيه الرئيس وتعتبر القرارات نافذة ما لم يرد عليها اعتراض من مدير الجامعة خلال خمسة عشر يوما من تاريخ وصولها إليه وإذا اعترض عليها أعادها إلى المجلس العلمي مشفوعة بوجهة نظره لدراستها من جديد، فإذا بقي المجلس على رأيه تحال القرارات المعترض عليها إلى مجلس الجامعة وتنظر في جلسة عادية أو استثنائية ولمجلس الجامعة تصديق القرارات أو تعديلها أو إلغاؤها وقراره في ذلك نهائي.